الأربعاء , سبتمبر 30 2020

بيروت يا مديني .. بقلم / إيلين فريد الخوري

بيروت ، يا مديني
ماذا فعلت أيادي الغدر
من وشح ثوبك بالرماد
من ألبسك ثوب الحداد
وأبكى عيناك دماء
من الحاقد عليكي
بيروت يا مدينتي
يا من كنت منارة للشرق
وملاذ لمصدوري الصدر
يا من صدرتي الحرف
يا رسولة السلام
كم تغنى بك الشعراء
وقدموا لك أجمل اللوحات
مدينتي
أصبحتي اليوم مدمرة
منكوبة
وعيونك دامية
تبكي الشهداء
ولكن يا بيروتتي
لا تقلقي
سنعمرك من جديد
سنلقي عنك الركام
ونزيل عنك الغبار
بزنود الأبطال
وستنبت ورودك
المرتوية بدم الشهداء
وسنعيدك كما كنت
ويعود لك مجدك
يا عروسة الشرق
وعاصمة الحب
وملتقى الشعراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: