الإثنين , سبتمبر 28 2020

خالد المحمودي يكتب : رسالة الى الجوقة الحاكمة والعسكرتارية الآثمة

رسالة الى الجوقة الحاكمة والعسكرتارية الآثمة
______________________________________

كتبنا لهم بقعر نخلة في خف جمل
تعابير ثورية واعية وجريئة وشجاعة لعلهم يفهمون
وبلغة الخيمة العظيمة . تجاوزنا مقص مارك والرقيب لمصادرة الاوجاع المطبقة . في ظل حكم العسكرتارية
كتبنا ووثقنا القليل الكثير
وعلى جدارية المؤتمرات الشعبية والكومونات والكنتونات . كتبنا ملاحمنا النقدية المباشرة . في مناخ سلطة الشعب وادبيات الثورة
كتبنا على الرمال كل الجمل
وعلى خيوط شمس الفجر والغسق حتى عيد النحر
دعوناهم للإيمان بالثورة والمقاومة سر واشهار
فلم يزيدهم دعانا إلا فرارا وإصرار
ووضعوا اصابعهم في آذانهم واستكبروا استكبار
فنحن المتشكلون فكريا وعقائديا في الاعلام الثوري المقاوم
ندرك تماما . ان الاعلام الثوري هو المنبر الاعلامي الحقيقي الرائد . في كشف وتعرية اي اختراق يمس تطلعات الجموع
المقاومة .. مازالت تملك زمام المبادرة فهي تعول على الجموع الثورية الصادقة . للقيام بالفعل ليكون الفعل مصانا
مناشيرنا .. ليست صحيفة تجارية كما يظن البعض فبعض الظن إثم . لترويج البضائع والإعلانات والتطبيل للجوقة الحاكمة والعسكرتارية الآثمة
اقلامنا لا تكتب عن فساتين ايفانكا ترامب
ولا عن أقراط بروك شيلدز
ولا نبتهج مع الأمير هاري او وليام
ولا عن عائلة غاريمالدي موناكو
ولا نحرص حتى على معرفة عطور الاميرة هيا بنت الحسين
نحن لا نكتب إلا عن الثورة والمقاومة
فرؤية المقاومة هي الابعد
وحلولها هي الاشمل
وتحليلها هو الاعمق
وبالتالي مازالت لديها البدائل وموجودة وجاهزة . متى حانت ساعة الصفر
قيادة المقاومة تستطيع وقف التدهور
واستئصال الفساد
ولكن ذلك مثل العملية الجراحية . قد يصحبها دماء وآلام وضحايا
فالمقاومة تريد ان يصحح المسار وبالاجسام التي اختارتها . لكونها ادوم تاثيرا
واكثر حفاظا على الحرية
واكثر صونا للوطن
ومرد ذلك . لاننا لا نريد ان نصل الى الفردوس الارضي بإنسان مغلول الارادة
او معصوب العينين
سنظل .. على عهدنا ووعدنا لمعمر القذافي العظيم
لانه مخاض حركة عظيمة
فهو الذي علمنا الثورة والكتابة
فعدنا الى قرانا ومناطقنا في الصحراء والجبال
لنقود ثورة المقاومة ونبشر بها
خالد المحمودي
ولد شطيب لكراعية
5 / هنيبال / 2020 إف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: