الإثنين , سبتمبر 28 2020

🏘 لبنان 🏞….✍الشاعر☜🏅حامد الشاعر 🎤

لبنان
يا أجمل الأوطان
لبنان يا زهرة الأوطان ما ذبلتْ ــــــــــ عطرا إلينا طوال الدهر قد حملتْ
جار الأعادي أيادي الغير تغدرها ــــــــــ في سوء حظ على نشر الأذى عملتْ
الحرب تحرقها بالشر تغرقها ـــــــــ في الكرب عن روحها أوطاننا سئلتْ
والريح قد حطمت أوراقها و نرا ــــــــــ ها كل غال إلى أقصى المدى بذلتْ
الروح ثكلى و وقع الحزن يوجعها ــــــــــ و النفس في مرفأ الأحلام قد قتلتْ
،،،،،،،،،،
قد صار من حولها الطغيان منتشرا ــــــــــ في منحنى خطر لا ينتهي عزلتْ
في عز أيامها لما الزمان طغى ــــــــــ في صورة القلب تدمي أمتي ثكلتْ
في التيه قد أضرمت نيران فتنتها ــــــــــ ماذا أيا زمني في نفسها فعلتْ
سكرانة في الهوى تبدو الشعوب على ــــــــ باب الأماني بكأس راقص ثملتْ
بيروت فاتنتي الأحلى و أعشقها ــــــــــ أطيار روحي إليها شدوها حملتْ
،،،،،،،،
المجد تحظى به عن دربه زمني ــــــــــ من خلفها عندما مشى فما عدلتْ
غنى لها قمري أهدي لها عمري ــــــــــ بيروت كل جميل طاهر قبلتْ
لبنان كالبدر يسبي الليل مكتملا ــــــــــ شمس المحبة تسمو فيه ما أفلتْ
بيروت أنت التي الأزمان تذكرها ــــــــــ بالخير قد أنصفت في حكمها عدلتْ
تهوى الصقور على جثمانه وطني ــــــــــ عنا لماذا الطيور كلها رحلتْ
،،،،،،،،
قولي لماذا عروسي صوفها نفشت ــــــــــ في منتدى عرسها من بعدما غزلتْ
قولي لماذا عيون الشعر باكية ــــــــــ قولي لماذا إليك محنتي نقلتْ
قولي لماذا مياهي من يدي شربت ــــــــــ هذي الحياة و ما لي دودة أكلتْ
أنت التي لم يرى الدهر الشبيه لها ــــــــــ آيات ربي عليك كلها نزلتْ
الروح تهواك يا بيروت سيدتي ــــــــــ و الحب ديني عليه الروح قد جبلتْ
،،،،،،،،
أعطى لك الله فيض الحب أكمله ــــــــــ ربي عطاياه في إنعامه جزلتْ
الله يحميك من كل العدى و إذا ــــــــــ جار الأعادي فداك الروح قد جعلتْ
و الانفجار الذي كل الدنى علمت ــــــــــ من قام ظلما به العقول ما جهلتْ
و النفس لا تشتهي إلا السلام لها ــــــــــ تأبى الولادة لما بالأسى حبلتْ
الروح بيروت في جمالها شغفت ــــــــــ و النفس أرضي بها في حبها شغلتْ
،،،،،،،،
لبنان يا أجمل الأوطان عش قمرا ــــــــــ روح الجمال الورى تغري إذا كملتْ
نفسي تقول كفى للحرب يا وطني ــــــــــ هذي السياسة في تغييرها أملتْ
في سقمه وطني يبكي و محتضر ــــــــــ و عنده الروح للحلقوم قد وصلتْ
من يرجع الروح في هذا الزمان إلي ــــــــــ ه الروح فيه على إيمانها حصلتْ
تهوى مقيدة في كل جائحة ــــــــــ و الحرب أوطاننا في وحلها وحلتْ
،،،،،،،،،،
هذي المآسي فلا تبدو نهايتها ــــــــــ و القلب تدمي إلى نصفين قد فصلتْ
فينا مشاعرنا أزماننا قتلت ــــــــــ تشتد في جيدنا حبالها فتلتْ
أمي بلادي التي أجود في كرم ــــــــــ بالروح من أجلها و الأم ما بخلتْ
بالشعر أتحفها و قد غدا ذهبا ــــــــــ شعري موازينه في كفها ثقلتْ
في مأتم الحزن ترثي من بها رحلوا ــــــــــ بالعيد بيروت يا إنسان ما احتفلتْ
،،،،،،،،
في حملها منطق الإرهاب ما احتملت ــــــــــ بيروت بالدم في مأساتها اغتسلتْ
أضحى إليها العمى خيرا من البصر ــــــــــ الأعيان مما تراه حولها خجلتْ
بيروت أرضي و عرضي الله يحرسها ــــــــــ هذي القوافي بلادي الأم ما خذلتْ
أنفاسها خرجت من شدة الألم ــــــــــ السموم في دمها حتى الردى دخلتْ
تبقى القصيدة في وجداننا أبدا ــــــــــ و الدهر مهما جرى منه فما زعلتْ
الشعر أهديك يا بيروت تحفته ــــــــــ أبكيك من منهلي أبياته نهلتْ
،،،،،،،،،
هذه القصيدة ولدت من مخاض معاناة بيروت الحبيبة و لبنان الحبيب بعد الانفجار الخطير الذي حدث مؤخرا أعبر فيها عن تضامني المطلق مع لبنان العظيم و شعبه الكريم و أبدي حبي لهما و أرفع أكف الدعاء لله أن يحمي لبنان و كل العالم العربي و أنا أنادي بنشر السلام و المحبة
الشاعر حامد الشاعر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: