الأربعاء , سبتمبر 30 2020

محمد الدباسي يكتب :بيروت  و أخواتها

   الانفجار الكبير الذي هز العاصمة اللبنانية بيروت لا بد أن نعلم أن ضحاياه ليس من قُتل أو أصيب فحسب بل كل لبنان كما لم يكن مقصوداً منه تلك العاصمة الجميلة بل مستقبل المنطقة بأكملها .

نعم .. تماماً كما هو حاصل و يحصل مع بقية أخواتها في كل البلدان العربية فما يحدث في دمشق و صنعاء و بغداد و تونس و القدس .. إلخ ليس مقصوداً منه تلك الدول فقط بل تغيير خارطة المنطقة و ساهم في ذلك خونة ظنوا أنهم أصحاب قرار و لم يعلموا أنهم أداة لا أكثر .

نعم قد تختلف الطريقة بين قصف أو تفجير أو انقلاب أو احتلال أو مناوشات باردة أو أي شيء آخر فالأطماع كبيرة على المنطقة العربية سواءً كانت أطماع اقتصادية أو سياسية أو دينية لكنها تبقى أطماع تتفق في المضمون و تلك الأطماع بالتأكيد أوجدت صراعات بين قوى العالم على المنطقة  و ضد المنطقة يدفع ثمنها بالتأكيد ذلك العربي الذي لم يهنأ بالعيش و لا بالاستقرار فهو بين حرب أو احتلال أو ملجأ أو هجرة أو تهديد و لو سلم من كل ذلك فإن الضرائب و البحث عن لقمة عيش تنهش ما تبقى منه فلم يعد يعرف من خصمه هل هي أحد تلك الأمور أم أنظمة تسلطت عليه أو عدو خطط لكل ذلك .

 رحم الله الضحايا في بيروت و في كل الأقطار العربية و رحم الله من سيلحق بهم من ضحايا آخرين فلا توجد مبشرات طالما لم نفهم ذلك كشعوب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: