الإثنين , أكتوبر 19 2020

عُروج الأيائل… ../ بقلم : أحمد نجم الدين

عُروج الْأَيائل

—————

 

عِقدٌ فِضيٌ حولَ عُنقهِ مَكسوٌّ بالْزُمرّد الْأخضَر؛

سيَنطَفئُ بريقَهُ الْيوم.. إرثُ الْعائِلَة.

 

أُسطورَة؛

أثينا قَبلَ الْميلاد..

 

إِبنُ مَلِك الْجان؛

 

– استَميحُك عُذراً ..

حَضرة الْسيّد الْدّوق الْنَبيل، الْسّاحر الْمُحتَرم..

خَدَمتُكَ طوالَ حياتي فَحَقّق لي أُمْنيَتي الْوَحيدَة.

– ما هِيّ أُمنِيَتُك؟

– الْلّيلةُ عيدُ ميلادي للألف الْعاشر،

كما تَنُصّ الْمَخْطوطات.. إنّه الْيومُ الْأَخير مِن عُمري..

عَرَبة لُؤلُؤيّة تَجُرّها الْأيائل الْبَيضاء الْمُضيئَة،

أُعرجُ بها الى الإله زيوس الْعَظيم.

– لكَ ذلك.. سَأفتَقِدُك،

أَعِدُك بِأنّها سَتَليقُ بِمقامكَ.. يا خادمي الْمُطيع..

 

دقّت الْسّاعة؛

 

ديباجٌ أبيَض مُطَرّز بالْياقوت الْأحمر يُغطّي جُثْمانَه،

داخل الْعَربة الْلُؤلُؤية الَّتي تَجّرها الْأيائلُ الْناصِعة الْمُشِعّة.

 

رسالَة مِن إله الْرّعد و الْبرق زيوس الْحاكم إلى الْآلِهة..

– إله الْسّفر هيرميس.. فتح بَوّابة الْعُروج.

– إله باطِن الْأرض هيدس.. إِيواءِ الْجسد.

– إلهة الْحكمة آثينا، إله الْنّار هيفيستوس، إلهة الْحب أفروديت..

الْحضور فوراً إلى الْسّماء الْسابِعة.

 

الْمُحاكَمة؛

 

آثينا

كانَ يُساعِدُ الْمَظلومين و يُحقّق أُمنيات الْأَطفال.

كانَ يقنِع الْمَلك ليُعطي حقوق الْشّعب الْفَقير.

لكن كانَ يُطيعُ مالِكهُ طاعةً عَمياء..

فَقد ساهَم في قَتل بعض الْأبرياءِ و الْعُلماء.

 

أفروديت

لَم يَحظى بِحبيبَتهِ..

فَباتَ بِقَلْبه الْطيّب يَلُمّ شَمل الْأَحباب.

 

هيفيستوس

كانَ يُنفّذُ وَساوسي.. بدون تَفكير.

 

زيوس

مائَة عامٍ في الْدّرك الْأسفل.. خُذه يا هيفيستوس.

تَبقى الْأيائلُ فوقَ الْغمام لحينِ إنتِهاء الْأَعوام.

 

مُكبّلٌ بِسَلاسِلٍ من حَميمْ، يُجْلَدُ باِستِمرار.

أرواحٌ شِرّيرة تُتَمتِمُ في أُذنيه..

أَصواتُ و نواحُ الْأبرياء يَضِجّ في رأسِه،

طِفلٌ يَمّدُ يَدهُ الْمُزرقّة على كَتِفِه.. يَنبِسُ بأَوّاه.. أَوّاه..

كَهلٌ أشعث بلِحيةٍ كَثيفَةٍ نَتِنة بِلا عَينين

يَكْسو الْتّجاعيد جَبْهته يَصْرخُ في وَجهِه كالْرّعد..

دويّ الْغَليان، جَلجَلةُ أَجراس الْثّعابين.

 

ويلاه.. ويلاه.. أَعيدوني.. ويلاه.. زيووووووس.

 

عُروج الْأَيائل // احمد نجم الدين – العراق

 

———————————————————

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: