الجمعة , سبتمبر 25 2020

حي على اللقاء الأديب الشاعر الليبي عبدالله محمد الحاضر

حي على اللقاء..
هناك فى اقاصى شعاب الغربة والخواء وعلى سناء حضورك الوردي يا دجلة الروح أستحضر أقوى جرعات التحصين فألاعق بها جراح الصبر علها ترتأق ولو لحد يسمح لعذق الهوى أن يثامل طلعه على أنقاض فناجيل قهوتى التى لم يسبق لها أن حبلت بمثلك جنونا شوقي النزعة يسابق عدد قبلاتى لسجارتى ويرتدى مسوح الانفاس زاعما ولادة نبض يجيد السباحة فى تراتيل الولوج الى عوالم قربك المسكون بمردة ودادك وعبق لهفك الذى تصدح به مئاذن الوجود حي على اللقاء حي على اللقاء يا أنسي المفقوووود…
إبن الحاضر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: