السبت , سبتمبر 26 2020

هذه بيروت…..شعر عدنان الريكاني

ياااااا حروف النداء
هب لنجدة العلم ..
أصنع من ريش العصافير
مراكبا وألجم ذاك الحوت
بمنابر قهقهات الصنم ..
فلا مدافن اليوم لجثة البحر
ولا طقوس وترانيم لأي كفن
زاد القبح في مسمات الورق
وانفجر بمداه السكوت
وأستشهد بوزره القلم ..

يااااااا حروف النداء
من لنزيف القلب صاحب
والكون بالعويل إنعدم ..
مراكب .. محروقة
منازل .. مهدومة
أجساد .. ممزقة
أشلاء .. مبعثرة
كل يرقص باتجاه التابوت
حتى الدموع أستنفرت
تحضرت وتكحلت لعرسك
ياعروسة الشاطئ بيروت ..

ياااااا حروف النداء
دروب السماء الممزوجة بالطين
ضاقت بفنائها الحامدون ..
تكلس أضلاع الدعاء على خيط
سبحة جدتي في كل فريضة
ونال منها السقم ..
كلما سمعت أغنية فيروز
سقط من جيبي مرسال المراسيل
وضاع في قعر الفنجان حبات التوت

ياااااا حروف النداء
جدائل الشمس بين كفيك
أرجوحة لابتسامة الاقمار ..
والشمس في محياك تأبى أن تزول
هل زرعوا فيك نبات الحقد
وخلعوا عنك ثوب الثبوت .. ؟!
أبدا لا تركعي ..
أبدا لا تركعي ..
والأقدار فيك ومنك يا زهرة الفينيق
تحت الركام ستعود ..
يا معوذة الخالدين .. لن تموت ولن تموت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: