الإثنين , سبتمبر 28 2020

هي الروح … شعر : خديجة قادري

هي الروح تصهل في جنبك الدامي
لسماء الوجع الجميل
صمتٌ هو الكلام من دمعه المتحجّر
يقتات شتاتي
وهذا الصّراخ المتعالي ..اللعينُ
رحيل يُجيدُ الرحيل إذا ما بكى
رحيل يراقص شمع الليالي …
كي يتدفأ الكلام بالسكات…
كي تتكىء المفردات على فُرشِّ المعاني …
هي ذي مدينتنا
تغتال الكبرياء المتعالي
تغتال فينا الورد
و العمر
تشحنه بالشّجن المتفاني…
وأنا وأنت دخان سحابة
تشرب سراب الماء في الصحاري….
لعينيك في القلب احتراق…وفي الأعماق
وردٌ وماءٌ وأغاني
لعينيك مدائن شوق
تزحف جيوشها منذ العصر العنتريّ
إلى عتبات بابي
فهل يبصرُ العاشقون درب العناء ؟
وهل يدرك الراحلون كم نسكبُ فراقهمُ وجعاً في فناجين الأماني….؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: