الأربعاء , سبتمبر 30 2020

ولمّا تَفْتَرش غِلكَ…….شعر سلام الشجر

ولمّا تَفْتَرش
غِلكَ
أيَّ العِطر سَيضوعْ…!
بمَزاميرِ الريبة
أجنحة الخيبات طويلاً
عادَت لتَطوفْ ،،،
٠
٠
وجهان تَمخض النِثار
حين أرخَّ
الضياء الأول
على صَفيحِ مرآتنا
الآسنْ
الوجوه مُكفهِرة بمنتصفِ
الدهشةِ هشيماً حلّت
بغِبار الرفوفْ ،،،
٠
٠
وعلى أَعتابِ
الدَكاكين
أفرغَتْ جُيوبَها المَوائد
وأدخرَ جوعَهُ
صياماً على
تخومِ الحتوفْ ،،،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: