الأربعاء , سبتمبر 30 2020

نص لايشبه نصوص الاخرين…….شعر عادل العامري

كائن متشرد
وجدت نفسي هكذا
انام بملابسي معتمة الألوان
واصحو في وقت متاخر
امسح وجهي بكفي كالقطط
واتبول على الجدران كالكلاب
رفاق تشردي الطويل
اومن بان الجسد المتسخ طاهر الروح وان الزهد في الحياة روح العبادة
الجنود المدججون بالأسلحة على العربات
عبيد حفنة من الريالات
القي التحية على الإشارة
والعن جندي المرور
وصاحب المطعم حين ينهر متسول جائع
لااذكر متى اخر مره استخدمت الصابون وفرشات الأسنان
وحلقت شعري لدى صالون حلاقه
لاداعي للتزين طالما لن اواعد انثى
ولن امارس التقبيل
الجنس لدي من المستحيلات
يحدت ان امارس الجنس في الأحلام
بتخيل موخرات العابرات صباح مساء على الأرصفة
احسدالقطط والكلاب مشردون مثلي ومكتفيون جنسيا ”
حين اسمع صوت المؤذن
اشعر بالجوع
وبرغبة عارمة لبعض من وريقات القات واعقاب السجائر
وقنينة ما بارد من مياه السبيل
امشي في الشارع حين امشي اخلع راسي وارميه في إحدى المزابل القريبة
اعيد المباني الأرصفة لهيتها الأولى
امشي وحيد ا”كالهه في فضاء شاسع من الفراغ
ابحث عن نص جديد ومغاير
نص لايشبه نصوص الاخرين
اضيع في زحام ليل المدينة
اتمتم
الليل
يفقد الألوان وظيفتها
يطغى لونه على الجميع
تمتزج بنية الجبل مع زرقة السماء حتى السحب البيضاء ترتدي وشاح اسود
وتغد الفراشات دبابير سوداء
تحوم حول سواد اللهب
يختفي القمر
يغد الضوء باهتا ”
اسود صرير الحشرات
موا القطط
نباح الكلاب
ومشاعري أيضا ”
تغد في وجدي
سوداء
سوداء
سوداء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: