الأربعاء , سبتمبر 30 2020

حازم مسعود يكتب …. تاهت الحروف

تاهت الحروف في تلك الليالي الظلماء…
تسرق خلسة لمعان النجوم…
تتجنب الجلوس بجانب السماء…
تصدم عن طريق الصدفة… قلباً..لينسج منه رحيق القصائد والعبارات…
فيسقط في نهاية سكرته ..قائلاً:
أنا الذي وصلت الحاء بالباء
فرأيت من علقم حبكِ أشد ابتلاء..
فكيف أصل لروح العشيق
وهو الذي يصد فؤادي بكل هذا الجفاء…
وإن كنت في هواك متيماً..
سيأتي يوم وترحل عني الغيمة السوداء…
وسيزهر قلبي بعطرك..
وأضمك لأنسى كل هذا العناء..
ف سلاماً على عين ترى …
ولا ترمم ما مزقت من أشلاء..

ــــــــــــــــــــــــــــــ
حازم مسعود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: