الثلاثاء , سبتمبر 29 2020

    فضول ……قصه قصيره بقلم محمد بنعمر / المغرب

        منديل أبيض على طرف قصبة يعلو  سطح المنزل . أنها إشارة لحدث مفرح أو مناسبة سارة قد تحدث في المنزل . لما لاحظته الشمطاوات    إندهشن  . شعرن  بأن شيئا قد أفلت منهن  في غفوة  . وبدأن  يتساءلن عن أي حدث مفرح لدى جارتهن دون أن يعلمن به .

 —  لا تزال بناتها  صغيرات على الزواج  وليس في علمنا إن خطبت إحداهن ، قالت الاولى

 — والكنة لا يمكن أن تلد بدون أن تكون حبلى . زوجها غاب لمدة تفوق مدة الحمل ، قالت الثانية

— الذهاب الى الحج ؟ ليس بموسمه وجيراننا فُقراء ومنذ مدة فالزوجة تشتهي ان تقتات بقرة حلوب ، وليس بعاشوراء ولا عيد المولد ، أردفت أخرى

   بعد طرح كل الإحتمالات ، لم يتوصلن الى حل لغز المنديل  وأحسسن  بخيبة أمل. .ليشبعن فضولهن  قررن أن يذهبن بأنفسهن لزيارة الجارة  ومباركتها البشرى .

   في الفناء ، لاحظن  أن الاشغال قائمة على قدم وساق ، البنات يكنسن الفناء ، الأم تبسط الحصير  والأغطية على  المصطبة . الكنة تريش  الفروخ الذي نحر للمناسبة . ومن بعيد وبابتسامتها العريضة وقبل تقبيلهن أعلنت لهن البشرى ، إن إبنها سيعود الليلة .

محمد بنعمر / المغرب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: