الأربعاء , سبتمبر 30 2020

عبدالحكيم القرشي يكتب :جيبوتي جوهرة البحر الأحمر

يطيب لي أن اكتب أول كلمة وأنا بهذه الصفة الذي شرفتني بها صفحة الجالية اليمنية بجبوتي ولاجدني احبذ ان أخصصها الا بالكلام عن جمهورية جبوتي هذه البلد الطيب التي تعتبر جوهرة البحر الأحمر نظرا لما يتميز بها موقعها الأستراتجي ونظرا لخصوصية مايتميز بها شعب جبوتي من صفات حميدة ومحبوبة لكل البلاد العربية والأفريقية بل ويحضى بأحترام عالمي من كل شعوب العالم وجمهورية جبوتي لها علاقة كبيره تربطه بالشعب اليمني علاقة تاريخية منذ أقدم العصور فرابطة الدم والنسب وحسن الجوار هو أهم مايربط الشعبين فالمواطن اليمني المغترب لا يشعر وهو في جبوتي اي تمييز في كل المعاملات الرسمية والاجتماعية والتجارية وهو يعيش في جبوتي كما ان هناك الكثير من الأسر والناس من أبنا جبوتي يعيشون في اليمن تأصلو وتجنسو في اليمن منذ القدم خاصة في مدينة عدن واختلاط الانساب بالزواج بين الاسر اليمنية والأسر الجبوتية هو أمر ملفت خلافا لاي رابطة بين اليمن ودولة اخرى وبذلك يكون رابطة الدم بين الشعبين متأصلة كثيرا لهذا فالعلاقات الأجتماعية بين الشعبين هي التي تفرض التعامل بها بين المسؤلين الجبوتين والمسؤلين اليمنيون تؤثر في العلاقات السياسية والتجارية بين البلدين ونحن نشاهد الًيَوُمًِ جمهورية جبوتي موقفها في الأزمة اليمنية كيف احتظنت النازحين اليمنين ومنحتهم بسخا الاقامة والكسوة والملبس والتعليم والعمل وهذا الموقف المتميز لن ينساها الشعب اليمني في المستقبل خاصة لموقف جبوتي المتوازن والهادي للازمة اليمنية كيف لٱ وهناك رجل حكيم يقود جمهورية جبوتي بحنكة ودها يتميز بحسن الأداء الدبلماسي الذي يتفرد بها والذي يمنحه الافضلية في الأدء اكثر بكثير من الحكام العرب لهذا لايسعني واناء مواطن يمني الا ان اشكر الرئيس الرئيس إسماعيل عمرجيلة وكل القيادة الجبوتي واحي الشعب الجبوتي الطيب أشكرهم شكرا يمنيا خالصا على اصالتهم وحسن تعاملهم مع النازحين والمغتربون اليمنين وخاصة من اقاربي واهلي المقيمون في جبوتي ونتعدلهم باننا سنضل ننادي بالوفا لشعب وقيادة جبوتي عبر كل نشاطنا الثقافي في كل المنابر الاعلامية وشبكات التواصل الاجتماعي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: