السبت , سبتمبر 26 2020

التشكيلي بوشعيب خلدون يكتب عن: التمثال الذي أثار ضجة في مصر

 

تمثال يثير ضجة في مصر وصاحبه من النحاتين المعروفين كان قد سماه مصر تنهض وبعدها اعتذر عن التسمية بعد ان آثار ضجة واسعة تناولتها مختلف وسائل الإعلام المصرية لكن صاحب التمثال اعتذر عن التسمية ولم يعتذر عن منجزه ودافع عنه..
أجد ان الفنان لو أخفق في عمل ما فلا عيب في أن يتقبل النقد وايضا إعادة وتكرار التجارب ليصل بفكره إلى نقطة توافق وليس اختلاف والعمل النحثي المخصص للعامة والأحجام الكبيرة تحتاج لدراسة الأبعاد والفضاء وتكون الفكرة اولا كمشروع يبدأ بابحاث ورسومات وانجازها غبر برامج تحاكي الواقع قبل تنفيذها..
شخصيا أجد في هذا الذي يسمى منحوثة لا يليق بمصر ولا بحضارتها ولا حتى بمبدعيها وبمكانتها العربية والافريقية والعالمية في الفنون…
مع احترام رأي الفنان لتشبثه بقيمة منجزه ولكن ما نراه لا يرقى إلى نحث فني بكل المقومات وبابعاد جمالية ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: