الخميس , يونيو 17 2021

وزارة التجارة العراقية: الفساد هو الذي أدخل “داعش” إلى بغداد

اعتبرت وزارة التجارة العراقية، استيلاء تنظيم “داعش” على صوامع حبوب خان ضاري، غربي بغداد، إكمالا لعملية فساد كُشفت في الصوامع حديثا.

وأعلنت الوزارة عن تشكيل لجنة عالية المستوى لتقييم الأضرار التي نتجت عن قيام تنظيم “داعش” الإرهابي،  بأعمال تخريب وحرق في صوامع حبوب خان ضاري التي تعد من أكبر الصوامع.

وأمر وزير التجارة، محمد شياع السوداني، وفقا للبيان، بإرسال لجنة تذهب إلى خان ضاري غربي قضاء أبو غريب، غرب بغداد، بعد ساعات من تحريره على يد الجيش العراقي والحشد الشعبي، لتقييم الأضرار.

وترى الوزارة، أن تنظيم “داعش” تقصد تدمير وإحراق صوامع خان ضاري، وإخراجها من الخدمة، بهدف منع إيصال الحبوب إلى المدنيين في تلك المناطق.. وخلطا للأوراق.
ونوه البيان، إلى احتمال أن يكون الاعتداء مكمل لعملية الفساد التي كشفتها الوزارة، أو لسرقة الحنطة ونقلها إلى ناحية الكرمة أو مدينة الفلوجة بسبب الحصار المفروض على تنظيم “داعش” الإرهابي من قبل القوات العراقية.

وسيطر تنظيم “داعش” على صوامع خان ضاري، يوم الأحد الماضي، ومناطق أخرى في غرب العاصمة العراقية بغداد.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: