الثلاثاء , سبتمبر 29 2020

أوراق ساقطة ……. شعر // حميد موسى

(( أوراق ساقطه))
أختصري وجعي
بنظره
بكلمه
قد خزنتها ذاكرتك
يوما ما…
تمهلي
وكوني كأي أنثى
تستفزها مشاعري
تعالي نستدرج الغيم
لسحابه
ونبعد حطبك عن ناري…
كوني كالربيع
يختزل بجماله ونقاءه
كل الفصول
كما اختزلتِ انت
كل النساء..
سأطرز من أشعة الشمس
لألئ لجيدك الفضي
وأسرق من النجم ضياءه
لعتمة حياتك…
حاولي ان تمتصي حزن الاف
العصور مني
يالتي تغازل السماء
بأبتسامتها
أوقفي مد بحري وجزره
فلقد اغرق ذاكرتي..
موجع
حين تتخطين ويتبعك
كبرياؤك
وأنا كخيال مأته
أترقب ألتفاته منك…
دعي طيورك تأكل
بذاري
وغرابيب زمنك
تتلذذ بجسدي..
هكذا هي محطة انتظاري
سكون
وترقب
ومحاوله لأقتحام وقتي..
معك سافرت كل
احلامي
الى شاطئ التيه
وعادت
كمن صفع على خده
وتعثر في اولى خطواته..
ولأنك أبكيتيني
فهذا يكفي بأني أحبك..
فليبتلع الكون مجراته
وتتقيأ السماء نجومها
ولازلتً
أعانق الغيم ودقا
وأهبط من السماء نسرا…
تتجلى مخاوفي
حين تبتعد مراكبك
عن شواطئ تأملاتي..
لاجدوى
ان تختزل ذاكرتك
بعض مفرداتي
وأبتسامتك بعض خجلي
وتأخذني الحياة
كريح تتفنن بأمواجها
وليل أكثر ساديه لعشاقه..
أوجعتيني زهرتي
حين تركتِ بقايا عطرك
على نافذتي
وسرقتِ من وسني
أحلامي..
كبوتي
كأي جواد تعقر أقدامه
وينهض
ولكن أقدامي قيدت
بذوائب زمنك..
لامناص
وانا اداري انكساراتي
ببعض فشلي
حتى باقة الياسمين
تركتها على أريكة أنتظاري
وكحولي
وثمالتي
وعدت
كعوليس متعبا
متوشحا ظلال الهزيمه
أمارس بطوله زائفه
تلعب بي امواجك
كقشه ليس لها مستقر
وكقدر يهرب من توقعاته..
هكذا انا حين
أعشق
يتغير كل شيء
حتى لون موتي
ومراسيم دفني
وكفني
………………………….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: