الثلاثاء , سبتمبر 29 2020

مسرح الجريمة : بقلم الشاعر قيس عبد الغني

رجال شرطة ينتشرون في محيط غيابك
ِشريط أصفر يطوق غموضك و يلف فساتينك وصورك و خياناتكِ الداخلية..
أسفل وسادتك
كومة مكالماتٍ فائتة يتفحصها محقق متحمس،
خبيرٌ جنائي يُلملم قُبلاتٍ لم تبرد بعد
و قصائد سحقت منذ دقائق،
يضعون أغنياتكِ المفضلة في أكياس بلاستيكية كأدلةٍ محتملة ..
يشتبهون في نعاسك الأخير ورقصتك الأخيرة،
يوثّقون حزّات أظافركِ على الحائط المنهار ،
يلتقطون أجزاء من ابتسامتك المهدمة..
يضبطون صديقاً مشتركاً كان مختبئاً في خزانة أحلامك ..
أبث هذه المشاهد مباشرة من قلبي دون إقتصاص،
أنقلها بمصداقيةٍ محزنة
أنا
مسرح
الجريمة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: