الإثنين , سبتمبر 28 2020

نعمان قائد يكتب :قطع

ما يجري في تعز لوحدها , يؤكد فعلاََ , لا قولاََ , بأن الإخخخخخخخوان كارثة على الوطن , ولهم كامل الحق بأن يعترضوا ويحتجوا على حكمي ( القاطع ) عليهم , شريطة ان يبادر التنظيم , بأقصى سرعة خارقة , إلى ضبط عناصره المنفلتة في المدينة والمحافظة , وتقويم وتقييم شذوذ خططه ومسالكه , على الأقل خلال العقد المنصرم , وحتى تاريخ الطلب . . . . . كبادرة حسن نية , مع تقديم شديد الإعتذار , عن وعلى كل ما ألحق وتسبب من خراب وهوان ب ( عموم ) البلد . . . . . طمعاََ بكامل السلطة الدنيوية , التي يتظاهر بأنه ( يؤمن ) بأنها زائلة , وأن الآخرة باقية , فيما هو في الحقيقة والواقع , أكثر من غيره مغرم بها , ومتهافت عليها , ويسعى لإغتنامها بأية وسيلة كانت . . . . . وسيكنزها !؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: