الإثنين , سبتمبر 28 2020

التأمين الصحي بكفر الشيخ إلى الهاويه

تجرى النيابه العامة ببندر كفرالشيخ في شكوى المواطن ( م. أ.) ضد إدارة التأمين الصحي بفرع كفرالشيخ بعد قيام مستشفى العبور للتأمين الصحي بتبديل جثتين كلا مكان الأخرى أحدهما متوفيه بكورونا مما أدى إلى عدم اتباع إجراءات الدفن الصحية وقيام الاهل بتغسيله بمنزله مما عرضهم لخطر كبير على حياتهم جميعآ بعد اكتشاف الخطأ تبع ذلك إصابة أكثر من 90 % من تمريض المستشفى بعدوى كورونا نتيجة لعدم قيام الفرع بتوفير الواقيات الصحية اللازمة لحمايتهم مما أدى إلى تفشي العدوى بينهم من رئيسة التمريض ( خ. ش) وحتى أصغر ممرضة في الوقت الذي تشهد فيه البلاد انحصارا في التفشي على مستوى الجمهورية

……… و تفاقمت مشكلة التأمين الصحي بكفر الشيخ باجبار مدير العبور الجديد د. محمد أبو سمرة المرضى الذين لم يستكملوا علاجهم بالخروج قبل اجازة العيد بناءاً على تعليمات الفرع مما أدى تدهور حالة ممرضة العمليات /شيماء محروس بمنزلها فتم حجزها من جديد ووضعها تحت جهاز التنفس الصناعي مع حالة أخرى لشاب 21 سنة، وسط جو من الفوضى والتزويغ وعدم متابعة مدير الفرع في الاجازة توقف إمداد الأكسجين بالمستشفى الواحده والنصف من صباح اخر ايام عيد الأضحى فما كان من المتواجدين الا إرسال سيارة لاستعاره اسطوانات أكسجين من مستشفى فوه التي تبعد ساعه ونصف وعادوا ليكتشفوا وفاة زميلتهم فقاموا بنقلها بالسيارة إلى مستشفى العزل ببلطيم على بعد ساعة كاملة وعادت لرفض المستشفى استلام جثة متوفيه…….

وأصابت الممرضات حالة من الغضب والحزن من تصرفات إدارة الفرع نحوهن ولم تفلح قيام الهيئة بإرسال لجنه برئاسة مدير المكتب الفني لرئيس الهيئة د. رمزي لتهدئة الأوضاع وثارت جميعهن على صفحات التواصل الاجتماعي باستغاثات إلى الرئيس السيسي ومناشده د. هالة زايد التدخل لإقالة د. أحمد فرج قاسم مدير فرع كفر الشيخ المشغول عن متابعة العمل و َتركيزه على عبادته الخاصة أمام عمر أفندي فهل تتدخل الوزيرة النشيطه د. هالة زايد لإنقاذ ما يمكن من انقاذه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: