الخميس , سبتمبر 24 2020

رئيس البرلمان العربي يُدين بشدة الاعتداء التركي السافر على سيادة العراق، ويُؤكد تضامن البرلمان العربي مع العراق، ويُطالب مجلس الأمن الدولي بالتحرك العاجل لإيقاف الاعتداءات التركية المتكررة على العراق

أدان الدكتور مشعل بن فهم السُّلمي رئيس البرلمان العربي بأشد العبارات الاعتداء السافر الذي قامت به الجمهورية التركية بقصف منطقة سيدكان بمحافظة أربيل العراقية بطائرة مسيرة الأمر الذي أدى إلى قتل وإصابة عدد من قوات حرس الحدود العراقي.

وشدد رئيس البرلمان العربي على أن هذه الأعمال العدائية السافرة والخروقات العسكرية المتكررة التي تقوم بها القوات التركية على الأراضي العراقية تُعد تعدياً خطيراً على سيادة جمهورية العراق، وانتهاكاً صارخاً لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي والأعراف الدولية، وخرقاً واضحاً لقرارات مجلس الأمن الدولي، وعدم احترام لعلاقات حُسن الجوار.

وأكد الدكتور مشعل بن فهم السُّلمي تضامن ووقوف البرلمان العربي التام مع العراق في الحفاظ على أمنه وسلامة مواطنيه ودعمه في كل ما يتخذه من إجراءات وتدابير للدفاع عن سيادته والتصدي لأي اعتداء على أراضيه، معرباً عن استعداد البرلمان العربي للعمل مع مجلس النواب العراقي لحشد التأييد والدعم الإقليمي والدولي لإيقاف الاعتداءات التركية المتكررة على الأراضي العراقية، مطالبًا مجلس الأمن الدولي بالتحرك الفوري والعاجل لإيقاف الاعتداءات التركية المتكررة على سيادة جمهورية العراق حفاظاً على الأمن والسلم في المنطقة.

وعبر رئيس البرلمان العربي عن خالص تعازيه ومواساته لجمهورية العراق رئيساً وحكومةً وبرلماناً وشعباً في ضحايا الاعتداء، سائلاً الله عز وجل أن يَمُن على المصابين بالشفاء العاجل.

صدر اليوم الاربعاء 22 ذو الحجة 1441 هـجري الموافق 12 أغسطس 2020 م.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: