الثلاثاء , سبتمبر 29 2020

اية الجبور ……مجرة درب الحب

مجرة درب الحب

وكأنّك الشمس في سماء حبّنا وأنا الأرض،تحرقيني حُبًا بالصيف،وأدفىء بك شتاءً،ندور حولنا بل والله أدور حولكِ ببطىء شديدٍ حاملًا كل ثِقَلِ الهموم ويصطحب دوراني غلاف حبّكِ مواسيًا،وما ينتج عنه لا حبًّا ولا شغفًا بل فصولًا من حرّ الألم،ودفء المشاعر،وبرد الكلام،وخريف الحب المتساقط،
تتسللين إليّ ليلًا قمرًا مُبهِجًا،تجبريني على السّهرِ متأمّلًا كل الجمالِ فيكِ ولا استطيع الاقتراب،انت من عليه أن يقترب فأنا أفعل ما بوسعي ولكن ليس باليد حيلة،وفيٌ لكِ كل العمر كنتُ ليستُ كبلوتو،فأنت شمسي الوحيدة وقمري الذي لا أملكُ إلّاه،يموت نجمُ اشتياقنا باللقاء ويولد آخر مع اول سلامًا نودّعُ به بعضنا للقاءٍ آخر،انفجارٌ نجمي قولُكِ أحبّكَ ينتج عنها سدم انبهاري بكلماتكِ التي تشبهُ بجمالها منظر النجوم تولد من جديد،لا ترى بالعين المجرّدة ولكنّي كنتُ ناسا فرأيتك وسحرتُ بكل تفاصيلك المبهرة،سبحان خالقُكِ الذي أبدع خلقَكِ وسواكِ بأحسن صورة جميلة كغبارٍ كوني،أنت المجرّات والكواكب وانا وكالة ناسا أقضي عمري أتأمل تفاصيلك الجميلة.

آيه الجبور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: