الثلاثاء , سبتمبر 29 2020

وزير الأشغال العامة والنقل اللبناني يرد على تقارير “تهريب ملفات سرية” بعد تفجير بيروت

علق وزير الأشغال العامة والنقل اللبناني، ميشال نجار، على تقارير “تهريب مستندات وملفات سرية” بعد تفجير مرفأ بيروت، الأسبوع الماضي.

وأفادت قناة “الجديد”، مساء اليوم الأربعاء، بأن ميشال نجار قد نفى علمه بتهريب ملفات من الوزارة، قائلا “وليس لدينا ملفات سرية نخاف منها”.

ونقلت القناة على لسان نجار “أن مستشاره، بيار بعقليني، أخبره بأن الملفات تتعلق بأربعة مشاريع كان سيطرحها أمام مجلس الوزراء”.

وكانت القناة قد نشرت تقريرا حاولت من خلاله توثيق تهريب مستندات وملفات مهمة من وزارة الأشغال العامة والنقل بعد انفجار مرفأ بيروت، الأسبوع الماضي.

وشهد لبنان انفجارا مدويا، يوم الثلاثاء 4 أغسطس/ آب، تسبب في سقوط أكثر من 170 قتيلا وأكثر من 6 آلاف مصاب، مع خسائر مادية قدرت بمليارات الدولارات، وأرجعت السلطات اللبنانية الحادث إلى اشتعال 2750 طن من مادة نيترات الأمونيوم التي جرى تخزينها بمستودعات مرفأ بيروت منذ 6 سنوات تقريبا.

وإثر الانفجار، توافد آلاف المتظاهرين إلى الساحة الرئيسة في بيروت، واندلعت مواجهات عنيفة بين المحتجين وعناصر مكافحة الشغب، قام خلالها المحتجون بإلقاء الحجارة على القوى الأمنية التي بادلتهم بإلقاء القنابل المسيلة للدموع، وعجلت الاحتجاجات بتقديم رئيس الوزراء، حسان دياب، استقالة حكومته مساء الاثنين الماضي.

وتعهدت قوى عالمية خلال مؤتمر طارئ للمانحين يوم الأحد الماضي، بحشد موارد مهمة لمساعدة بيروت على التعافي من الانفجار الهائل الذي دمر مناطق واسعة في المدينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: