الثلاثاء , سبتمبر 29 2020

الإياب …….شعر عبدالحكيم الفقيه

ليت أن القصيدة ما داهمت زمني
ليتني كنت لاشيء
أو عدما في كتاب الغيوب
تعلمت أن السماء لها عسس من رياح
وأن العصافير تحذر ريش الجناح
وأن الشمال إذا مال ميزانه
يتفيد قلب الجنوب
تعلمت أن الصداقة تصغي بأسماعها للخصوم
وتزرع لغما بعيد المدى
وتكبر كالعدسات غبار العيوب
تعلمت ياليتني جاهلا
كيف يزدرد الشمس فاه الغروب
القصائد دائخة
والخليفة يجلدها
وأنا أكره الشعنفات
وهذا الغباء المركب
أغفر ماعلقت في جوارح من أذنبوا من ذنوب
أفوض أمري الى الشعر
في زمن لم يعد زمنا
وفي بقع أكلت نفسها
والتراب سيرجع يوما ترابا
ومني إلي أؤوب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: