الإثنين , سبتمبر 28 2020

باحث سياسي: معركة سرت هي الفاصل في الأزمة الليبية

قال الباحث في العلوم السياسية، عمر المرابط، إن معركة سرت في ليبيا هي الحد الفاصل في الأزمة الليبية.

وأشار المرابط إلى أن “التحركات الفرنسية في شرق المتوسط يمكن فهمها من محورين، الأول هو ما يقع في ليبيا من صراع بين حكومة الوفاق وتركيا من جهة والدول الداعمة للمشير (خليفة) حفتر ممثلة في مصر وفرنسا واليونان”.

وأضاف أن “هناك بعض الأمور يمكن أن تفسر هذا التوازن وهو ما وقع في لبنان وكشف عن أن مرفأ بيروت كان خزانا للأسلحة”، على حد قوله.

وتابع: “الخلاف الفرنسي التركي واليوناني التركي قديم رغم أنهم ينتمون لحلف شمال الأطلسي، وهذه الحدود لم يتم الاتفاق عليها لتستمر عملية لي الذراع بين الأطراف”.

وأشار إلى أن “الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي، كان قد أنشأ ما يسمى الاتحاد من أجل المتوسط بهدف جعل هذه المنطقة منطقة نفوذ فرنسية، لكن فرنسا لم تستطع حتى الآن أن تجذب إليها إيطاليا وهو ما يخلق لها بعض المشاكل داخل الاتحاد الأوروبي”.

ولفت المرابط إلى أن “الكل ينتظر معركة سرت ومدى استطاعة المشير حفتر استعادة مواقعه السابقة خاصة العسكرية، أما فرنسا وباقي الدول فهي تبحث عن مصالحها فقط أما قضية الديمقراطية وحقوق الإنسان فهي مسائل تأتي من بعد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: