الثلاثاء , أكتوبر 27 2020

محسن قرطاس يكتب …. هكذا تحدث مناضل

هكذا تحدث مناضل (محسن قرطاس- المغرب)

خذوه من حضن أمه… فصراخه يزعج نوم كبيرنا
وعذبوه

وعلى الجمر ضعوا ظهره…
وفي حذائه ضعوا المسامر
وقلبوه

وابثروا يديه واخرسوا الحنجرة
على الجِيد احكموا السلاسل
وغللوه

ودم عين أمه… لا شأن لنا… ألفناه..
أسلبوه

أسلبوه
من كل حرية… من كل حق… من كل ذكرى جميلة… ودعوا النادبات
يبكوه

قال المناضل: ذا وطني… لي فيه حق
أخبر به جدي أبي… وأبي أخبرني…
لكن سلبوه

أماه لا تبكي عليّ… وابْكِ على وطنٍ
بفعل أيوب فيه عشنا
وبفعل فرعون هم نهبوه

ًوككل مرة سمعوا صوتي قالوا…
أيا جلادون..
خذوه فغلوه… ثم السجن صلوه
…وفي مذكرة الموت
اكتبوه

ولا تتركوه يدعوا علينا ربه جهرا… ولا تتركوه يذكر الرحيم سرا
وإن حمدنا على كسرة الخبز… اقتلوه قتلا يسيرا
عاقبوه

أماااه
هل نمتْ زهرة الأركيد بلون دم الوريد؟
هل كبرت أجنحة الطائر الشريد؟

أماااه
هل حفظت الصغيرة نشيد الوطن؟
أما زالت مخطوبتي تنتظر زوال المحن؟

أماااه
أما زال أبي يرفع للعَلم الشارة؟
أما زال أخي مولع بجيفارا؟

أماااه
خبريهم وخبّري القبيلة
أن ابنك جعل اعتقاله وسيلة
لعل الشمس تشرق باسمة
وتخبر الطغاة أن أيامهم قليلة…

تعليق واحد

  1. جميل اخي محسن المزي
    د من التألق ان شاء الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: