الإثنين , سبتمبر 28 2020

وائل الدبابنة يكتب …. لا تعبثي بوجعي

لاتعبثي بوجعي وعذابي
لاتقلقي لي وقتي
انا لااعنى ابدا بالاسباب
ولما اليوم قد اتيت
سيدتي قلبي اليوم مرهق
وانت جدا تأخرت
قراءاتك لي
مداخلاتك في تفاصيل حياتي
صارت مرضية…
محزنة حد الموت
الشمس غربت
وانا انتهيت من قصص آخر الليل
مللت من دموعك الملونة
من كحلك الاسود المعجون بصمتي
تعبت اصلي الى عينيك
واقدم قرابين العشق… الى لوحة عمياء
تعبت من مسلسل الحلم والخوف
وانك هاربة من خلف جدران الشرق
دعينا لانخوض كثيراً في قساوة الظروف
دعيني اقتنع انك نزعت ثياب الزيف
دعيني اقتنع انك اعتنقت الحرية اخيرا
دعيني اقتنع بهذا الوهم
وانك لم تعودي طفلة محرومة
وانك لم تعودي انثى مهزومة
وانك اليوم نضجت
وانك اتيت بملء ارادتك
كيما تملأي كأسك من نبيذي
وانك لست عبدة لخيوط الفجر
انك ستبقين الى الابد بين ذراعي
وانك لن ترتدي ثياب الهروب
كما تعودت
ارجوك… تعبت من تكرار الاحداث
ابقي حيث انت

وائل الدبابنة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: