الإثنين , سبتمبر 28 2020

قَنادلُ شِعرٍ في السَّما أوقَدْتُها حلما …….. شعر // عزوز العيساوي

قَنادلُ شِعرٍ في السَّما أوقَدْتُها حلما
للغيم قَـدّدتُ لها من نَبْضِيَ
العَجِــــــــــــــــلِ

صَعْبُ العواصف في همســــي يُدَافِعُني
كـَقَشَّةٍ عَجْفَا في مهب الريح
لم تَحُــلِ

تغفو الأماكن بعيني كيف أتركهـــــــــــا
تغُطُّ فــــــــــوق جفوني في
قِمَّةِ وجلـي

كَنَسْتُ فيها دروب الحزن في ألمي
حتى رسمت لها شَارِدَةَ
المُقَــــــــــــــــــل

مسحت منهـــــــــا خطايا دَهْرٍ أََلَمَّ بِنَا
وشرعتُ بابا لها يفضي
لأجمل الأمل

فانوس كل القوافي شَحَّ في لغتــــــــــي
يرسُمُ نُجُومَ ليلَةٍ تَنْقَضِي
من أجـــلي

حَبَّرْتُ لكِ سلامــــــــــــا يا ضِيَا عمـــري
أهديك عِطرَ وردٍ وَزَهْرٍ
يا فُلَّةَ الفُلَلِ..
عزوز العيساوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: