السبت , سبتمبر 26 2020
أخبار عاجلة

لاتغفري لي: بقلم الشاعر سيد محمد سيد كرم

اغفري لي سفك الخفق
حتى الله غفر
لانني حين حززت
طراوة النحر
كبّرت على نصل الشفاه ثلاث

لاتشرحي لي
أتذكَّرُ جيداً
كيف شلَّتٰ أطراف الليل
وتسربل الضياء
ماردٌ يحرق بساتين الخجلِ
لم ينجُ منه سوى قطعٌ تناثرت
حول سرير الماءِ
وبعض لهاث

حسنا لاتغفري لي
أنا لم أغفر لنفسي
رغم أن الله غفر
أعرف جيداً
إن خيط الشمس
يخدش جفن الندى
وإن أصابع العطش
تجز عشب التمنع
وأعرف أن جدران الوحدة
لاتكتم صهيل الروح
وأنني كالخريف
ماجنٌ
حين يخلع ثياب الشجر
كالضياء
مستهتر
حين يقض صمت الليل
فوضوي
كموجةٍ
تعبث بالرمل
ثم تنسحب غير مبالية
وهو يتبعها بحرقة
يمج الملح

أعلم وأعلم وأعلم
إلا أن المهم
أننا للآن
نحتفظ بحفنةٍ من فيض اللذةِ
كلما فُتحتْ خزانة الرغبة
تهرب تنهيدةٌ كادت تخنق الأضلاع

لاتغفري لي لكن
اتركي باب أمسياتك مؤارباً
علني أسرق تفاصيل شفاهك
من بعض دخان
علني أصيغ آه جامحة
من محض حديث
أو نداء
أو حتى صيحة غضب
علني أسرق شيئا من رائحة الحلم
حين ذاك المتناثر مازال يبلل أكتافك

لاتغفري لي
حتى أنا لم أغفر لنفسي
رغم أن الله غفر

……….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: