الأربعاء , سبتمبر 30 2020

سكني وعنواني……بقلم وائل مسلم

حبك شمس الحقيقة وضيها
ولكني لم ادري انك تسكني فؤادي وحياتي انت هوائها
وانك دوا قلبي واوردتي الحياري في حبك انت دوائها
وادركت ان انفاسي في كل مرة تردد عشقها
فعرفت انك حياتي كلها
وانت روحي ومهجتي التي بحبها
وحبك يجري في دمي ويغذي جسدي وعشقك اكسير الحياة وشريانها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: