الثلاثاء , سبتمبر 29 2020

أدباء وكتاب عدن وهيئة شباب الجاوي ينظمون وقفة احتجاجية ومؤتمرا صحفيا.

نظم أدباء عدن وكتابها وهيئة شباب الجاوي للدفاع عن المقر التاريخي لاتحاد الادباء والكتاب بعدن صباح اليوم السبت ٢٥ يوليو، مؤتمرا صحفيا ووقفة احتجاجية عن قضية مقرهم المعروفة الذي جرى الاعتداء والسطو عليه قبل ثلاث سنوات فلما استطاع الأدباء أن يخرجوا المقتحم
عبر الجهات المختصة ذهب لرفع قضايا كيدية امام المحكمة الإدارية في عدن .
أقيمت الفعالية في ساحة المقر بخور مكسر ساحل أبين.. تحت شعار ( صفا واحدا في مواجهة البسط والاستيلاء على المعالم الحضرية في العاصمة عدن)..
في مستهل المؤتمر الصحفي والوقفة الاحتجاجية تحدث الدكتور عبده يحيى الدباني نائب رئيس اتحاد الادباء والكتاب بعدن ورئيس الدائرة الثقافية في اتحاد أدباء وكتاب الجنوب في كلمة شرح فيها للحضور قضية البسط والاستيلاء على ساحة المقر التاريخي من قبل المدعو عبدالله محمد البيحاني ومجاميعه المسلحة في العام ٢٠١٧ م بعد أن تقدم إلى الاتحاد بطلب استثمار ساحة المقر ورفض طلبه حينها .. ومن ثم قيامه بعد ذلك بالبناء داخل أرضية الاتحاد وعملية الإزالة التي نفذتها السلطة المحلية والأجهزة الأمنية بعدن للاستحداثات التي قام بها الباسط البيحاني.. ومن ثم لجؤه إلى القضاء بحجة أنه قد تحصل على بعض الأوليات التي يدعي بموجبها تملكه بمساحة الاتحاد.. وما زالت القضية منظورة أمام القضاء في محكمة الاستئناف التي ستعقد يوم غد الأحد جلسة مخصصة للمرافعات الختامية في هذه القضية.. بعد أن منحته المحكمة الإدارية الابتدائية حكما بإلزام الأراضي باستكمال إجراءات صرف المساحة له على الرغم من أن هيئة الأراضي نفوا صحة الأوليات التي تقدم بها البيحاني إلى المحكمة.

ومن ثم ألقى الدكتور مبارك سالمين كلمة موجزة عبر من خلالها عن شكره للحاضرين جميعا في هذه الوقفة الاحتجاجية ومثمنا للجهود التي بذلها الدكتور عبده يحيى الدباني في متابعة هذه القضية، مشيرأ إلى أن عدن كانت ومازالت منارة للثقافة والأدب ونابذة لمثل هذه السلوكيات الدخيلة عليها وأنها لابد أن تنتصر للحق.

وقد خرجت الوقفة الاحتجاجية ببيان أكد فيه على .. التمسك بالحق الشرعي والقانوني في ملكية مقر الاتحاد الواقع في ساحل أبين بخور مكسر بما في ذلك المساحة التي داخل سور المقر ، والرفض المطلق لجميع أعمال البسط على المعالم التاريخية في العاصمة عدن من أي جهة كانت باعتبارها إرثا تاريخيا لهذه المدينة العريقة.. كما حث البيان جميع منظمات المجتمع المدني في عدن وكل الناشطين إلى الاستماتة في الدفاع عن معالم المدينة وعن الممتلكات العامة والخاصة. .
وقد طالبت الوقفة الاحتجاجية في بيانها المجلس الانتقالي الجنوبي بتوفير حراسة لهذا المقر حفاظا عليه من أي اعتداء..
وطالبت الوقفة الجهات القضائية بحسم هذه القضية وإنصاف الأدباء في حقهم المشروع بمقرهم
التاريخي وتوابعه المعروفة.
وكذلك دعوة الأدباء والكتاب وجميع الناشطين والإعلامين إلى حضور جلسة محكمة الاستئناف يوم غد الأحد والمخصصة للمرافعات الختامية في هذه القضية للمؤازرة والتضامن مع الاتحاد في قضيته هذه ..
حضر المؤتمر الصحفي والوقفة الاحتجاجية عدد من الأدباء والكتاب
والمثقفين والأكاديميين والإعلاميين والناشطين وبعض أعضاء الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي ورؤساء بعض دوائر الأمانة العامة للمجلس
وبعض أعضاء الأمانة العامة لاتحاد أدباء وكتاب الجنوب ، وفريق مبادرة هويتي وغيرهم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: