الأحد , سبتمبر 27 2020

متى سأُورِقُ مثل السنابل؟: م فتاح – المغرب

متى سأُورِقُ مثل السنابل؟

متى سأعشق النخيل؟
هل ينبت الزهر على صخرة الموج؟
يا ربي…
أخاف من شراشف القصائد قبل أن تولد
فأنا شاعر يلم الحروف ساعة شرودها
يُصَوِّب أحزانه نحو أجنحة النوارس
كي تصرخ بها فوق الشطآن
كي ترددها الأمواج الثائرة وتسحقها فوق الصخور
أنا شاعر يعرض وجعه على أرصفة منتصف الليل
حينما تنتهي الظلمة أود أن ينضاف ليل آخر لأوجاعي
أود في أرصفة أخرى
كي تستوعب جراحي المكدسة بهيكلي العظمي

وأنتم يا أحبابي وددت لو ابتسمت لكم
لكني وُلدت عاريا إلا من الأوجاع
م فتاح – المغرب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: