السبت , سبتمبر 26 2020

سراجي جاب لي غمة……بقلم أشرف السامعي

يحكى ان امرأة جميلة جدا تعيش وحيدة في قرية ما … وان جمالها كان سببا في طمع جيرانها الذين يستمرون في محاولتهم للنيل منها وبالاخص ذلك الجار اللئيم الذي يحاول ان يقدم نفسه كفاعل خير نبيل ويقدم لها محبة طاهرة ولكنها كانت محبه متلصصه لا يبتغي من ورائها سؤى ان ياخذ ما يراه امامه من جمال.
وكانت هذه المرأه مجتهدة بالرغم من عزلتها وفقرها.. وفي يوم من الايام وفي وقت متاخر من اليل استيقضت من نومها لتشرب ولكنها لم تستطع العوده الى النوم فقررت ان تنهظ وتنظف عشتها المتواضعة ( بيتها ) .
وبينما هي تنظف العشة لاحظت ان سراجها الزيتي خافت الضوء فانتبهت ان هذا السراج يحتاج للتنظيف ايظا..فانزلت السراج وبدأت. في تلميع زجاجه من اثار الدخان العالق ثم اعادتته الى مكانه فانار العشة بضوء عالي جدا حتى ان اي شخص من خارج العشة يستطيع ان يلاحظ الضوء ..
فلاحظ احد مجانين القرية هذا الضوء المنبعث من عشة هذه المرأه الوحيده وفي ساعة متاخره من اليل فقرر ان يقتحم العشة .. فدفع الباب بقوه ودخل على المرأة الوحيده ولكن المرأ ة استجمعت قدرتها وبدأت بالقاء بعض الاواني وكل ما تطال يدها في وجه هذا المجنون والمجنون يصرخ في وجهها غني غني اشتيك تغني وهي ترمي الادوات والاواني في وجهه وبدأ صوتها يعلو فسمع جارها اللئيم صوت المرأه وصوت المجنون وهو يصرخ في وجهها غني غني فقال في نفسة يبدو ان احدهم يحاول ان يضفر بجارتي الجميله وانا احق منه بها وعليا ان ادخل الى عشتها بحجة اني اتيت لاساعدها واستكشف ماذا يحدث واحصل منها على ما اريد واضفر بها فانا اولى من الغريب.
فدخل الجار اللئيم الى العشة وعندما رآه المجنون الذي كان ممسكا بعصا كبيرة رفع العصا في وجه الجار اللئيم وقال له ارقص ارقص وكان المجنون يخبط بقوه على احد اواني المطبخ ويصرخ للمرأه غني غني ويلتفت للجار اللئيم ارقص ارقص..
فما كان من المرأة سوى ان تغني ( سراجي جاب لي غمة ) والجار اللئيم يرقص مرددا خلفها ( فضولي جابني عندك ) والمجنون يضرب على اواني المطبخ بالعصى وما زالوا على هذا الحال المرأة تتغني ( سراجي جاب لي غمة. ) والجار اللئيم يرقص مرددا. ( فضولي جابني عندك ) والمجنون يضرب بالعصى.. عل ان ياتي الصباح وتجد المرأه من ينقذها من يد المجنون والجار اللئيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: