الثلاثاء , سبتمبر 29 2020

عندما أوقف جمال عبد الناصر دفع الجزية لتركيا !

من المعروف والمعلوم تاريخيًا أن وقوع مصر تحت الاحتلال التركي العثماني، كانت أسوء فترات تاريخ الدولة المصرية ففيها ساءت أحوال البلاد السياسية، والاقتصادية، وتحولت مصر وقتها من دولة مستقلة يغمرها العمران إلى دولة بدائية للغاية، ليس لها من التقدم نصيب، ولا من الحضارة حظ.

ومنذ أن وقعت مصر تحت الاحتلال التركي العثماني، وهى تقوم بدفع جزية سنوية للمحتل التركي، حتى بعد وقوع مصر تحت الاحتلال البريطاني عام 1882 وفرض الحماية البريطانية على مصر ظلت تركيا تحصل على تلك الأموال غير المستحقة ( الجزية ) سنويا.

بل أن المفاجأة أنه رغم سقوط الخلافة العثمانية عام 1924 استمر حصول تركيا على تلك الأموال قيمة الجزية التي كانت مفروضة على مصر أمام الحكم العثماني، ودفعتها مصر على مدى أربعين عاما بطريق الخطأ وكانت هذه الجزية تقدم إلى الحكومة التركية في صورة ذهب، وأول من اكتشف هذا الأمر هو الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، وطرحها إلى العلن الكاتب الكبير محمد حسنين هيكل في كتابه “سنوات الغليان” الجزء الأول في صفحة 108، وأشار فيه إلى أن الحكومة المصرية ورغم انتهاء الخلافة العثمانية إلا أنها ظلت تسدد الجزية العثمانية من سنة 1915 وحتى 1955 دون حق أو أسس مشروعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: