الأربعاء , يوليو 28 2021

أأبكي وطن…قصيده للشاعر سامي مطر

أأبكي وطن
ام ابكي حياتي وارتحل ؟
زادي في الرحلة
شجن وآهات تلتحف السحاب
دمعي من عذاب القهر
زخات المطر والريح
كان الموج يسألني
بلا قيد ولا تصريح
تسافر أيها المسكين !
ولم التشرَد في بلاد الآخرين
هل تقوى على الترحال
وهذا البحر لايقوى
وأفواج تلي أفواج
على رمل الشواطئ
تنقهر أمواج
اهدأ أيها المسكين
وابني عشك المشؤم
في بعض الوطن ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: