غواص سعودي يستعد للمكوث أسبوعا تحت الماء

يأمل الغواص السعودي محمد الصميلي أن يدخل كتاب غينيس للأرقام القياسية من بابه الواسع من خلال البقاء أسبوعا تحت الماء في منطقة بحرية تقع قبالة بلدة “حقل” المطلة على خليج العقبة.

ويهدف الصميلي إلى تحطيم الرقم القياسي العالمي الذي يحتفظ به الغواص التركي “سم كرابي” منذ العشرين من يوليو الماضي بعد أن ظل في المياه المالحة شمال جيرني 72 ساعة.

ويخضع الصميلي نفسه لبرنامج تحمل تدريجي تحت الماء استباقا للغطسة الكبرى التي من المنتظر أن تجري تحت أنظار مراقبين من فريق موسوعة غينيس للأرقام القياسية.

ويؤكد الغطاس السعودي أنه قام بعمل تمرينين لتحمل البقاء تحت الماء مكث خلالهما 10 ساعات ويوما كاملا في الـ 10 من شهر ديسمبر ، و1 يناير الماضيين في مسبح داخلي.

وبحسب ما قاله الصميلي، فإن فريقا من الغواصين المحترفين سيتواجدون بالقرب منه أثناء عملية الغوص لتوفير اسطوانات التنفس والغذاء وكذلك لمراقبة عملية الغوص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: