هرمتُ ياسيدتي ….قصيده للشاعر كمال الخطيب

هرمتُ ياسيدتي
ولم تبقى مني
سوى كلمات
كمنارةٍ أضلت طريقها
وانتحر ضوئها
في جوف المحيطات
كشيخٍ يُعوذ همسا”
صبية الحي
وتدوي في أسماعهم
لغزا” تلك التمتمات
قمر تقاعد من وظيفته
يبيع العشق في الحانات
ساريتي التي اتسعت يوما”
لكل نساء الأرض
كهيئة أمم
تعجز عن رفع الرايات
في صدري آهٍ تقتلني
وبضع كلمات
كلماتٍ ليست تجدل أصابعك أحرفها
عابرةُ تلك الكلمات

 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: