السبت , مايو 15 2021

حتماً كان بإمكانكِ ترويضي ….قصيده للشاعر ماجد عاطف

حتماً كان بإمكانكِ ترويضي
على هيئة مصاص دماء
وانا أحاول التعلق بأطراف ثوبكِ
فشلت ذريعاً
صوب عطرك الموبوء بعشاقكِ
الذي يكفي رجلاً خالصاً لمساءاتكِ
وحدك تستبيحين المسافة
الفاصلة بين سرتكِ
والطريق المؤدي إلى اليتم
لم يكن في حسبانكِ
اشعال رغبتكِ الكالحة
المخبأة
تحت وطأة حزنكِ
تتطهرين من رجس افتراضاتكِ
وتمحي أي أثر لاشتهاء عار من الصحة
بدس جسدك في عبارة قديمة
كنت صادفتها في فلم مغري للدفئ
صرنا يا عزيزتي
بوجهين معتمين
لا يرى أحدنا الآخر
ونحن نموت كمداً من الحب
وجهاً لوجه …

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: