الخميس , يونيو 17 2021

للمرة الألف …قصيده للشاعر مهند المهدي

منذ ان رحلتِ
وانا ابحث على السجادة
عن شعركِ المتساقط لألملمه ..
واصنع منه خصلاً
امشطها كلما اشتقت
أن اخوض في شَعركِ .
وأمكثُ معه الليل
احكي له عن كل تلك الحكايا ..
التي فاتتني .
وعندما يطلع الصباح اجدلها ..
بأصابع من رماد
تناثرتها رياح غيابك
على جدران غرفتي الخاوية ..
حتى مني !!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: