الثلاثاء , أكتوبر 27 2020

أحتاجُ بُرْءًا يُداوي الطعنَ في كبدي / بقلم الشاعرة تماضر الجزائري

‏أحتاجُ بُرْءًا يُداوي الطعنَ في كبدي
يوحي إلى فرحِ الفرشاةِ تلويني

أحتاج أجوبةً عن كلِّ أسئلتي
حتى أعودَ إلى سرِّي وتكويني

من حرَّضَ الوقتَ مِنْ عمري ليسرقني
وكنتُ أجري الضحى خلْف البلالينِ؟!

وكيف صرتُ المسا أقتاتُ من وجعي
كفٌ على الجرحِ والأخرى لتأبيني؟!

‎#تماضر_الجزائري

تعليق واحد

  1. جميلة الشافعي

    ياااااه ما أرق هذه الأحاسيس وأصدقها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: