الإثنين , سبتمبر 28 2020

حسن الغيطاني يكتب : هذا أنا .. إنت مين ؟!

واحد من الشباب بيقولي :

إنت فاكر نفسك مين ..يعني ..؟

مين إنت ؟

● إجابة العبد لله ..عليه ..

أنا أهلي علموني الأدب والأخلاق ..

وأنت اتعلمتها من قنوات الفسق والعار ..

أنا إتعلمت أحترم الكبير ..

وأنت لا تحترم لا الكبير ولا الصغير ..

أنا كنت بروح المدرسة بشنطة قماش تفصيل بنصف جنيه ..

وأنت بتروح المدرسة بشنطة لا تقل قيمتها عن 500 جنيه ..

أنا كنت بحترم أستاذي واخاف يشوفني في الشارع

إنت بتهين استاذك ويمكن تِمد ايدك عليه ..

أنا كنت بحترم بنت الجيران ..

وأنت بتتحرش بيها ..

أنا كنت بحترم بيوت أصحابي واخجل أشوف اخواته

إنت ممكن تخونه في بيته ومع أهله ..

أنا كنت في المدرسة وبشتغل أساعد أهلي واخفف
عنهم أعباء مصاريفي ..

إنت لا بتفكر في دراسة ولا في أهلك ولا بتهتم غير بنفسك .. أكل شارب نايم عاطل وبس ..

أنا كنت لما أحب اثقف نفسي بشتري كتاب وأفهم ..

إنت في لحظة بدون تعب بتعرف من جوجل ..

أنا كنت لما بشرب سيجارة أخاف اشربها أمام أي حد أكبر مني وخاصة أهلي ..

إنت بتشربها في بيتكم وبتعزم على بابي ومامي ..

أنا إتعلمت الرجولة من صغري .. بصدق الكلمة والفعل بالشرف والأمانة ..

وأنت في الهوية نوعك ذكر ولم تتعلم الرجولة ..

أنا عاصرت وشاهدت ثلاثة حروب في 67 و 69 و1973 .. رأيت وطني وهو ينزف دماً وانكسار ..ونصراً عظيماً .. واتعلمت الوطنية ..

أنت لم تشاهد إلا الفساد والعار .. في عهد لم تتعلم

فيه الولاء والإنتماء لوطن ..

هذا أنا ..

عرفت إنت إللي مين ..؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: