الإثنين , سبتمبر 28 2020

أشتاق أمنيةً لأقتل أمنية ……….. شعر // زندان التهامي

أشتاق أمنيةً لأقتل أمنية
وأحبُّ أغنيةً لأنسى أغنيةْ

وأضلُّ فكرةَ حلوتي فتروقها
أفكاري المجنونة المستعصية

وأعيش لا أدري
وأوقن أنني
من فرط إيماني عشقت المعصية

أنا ما كفرتُ بأي شيءٍ إنما
آمنتُ جدا بالحياةِ كما هيه

مغزى الحياة هو الحياة بذاتها
فمتى نعيش نَحِلُ كلَّ الأحجية

كذبتْ علينا الفلسفات فقل لها:
أنَّا نريد الآن بعض الأغذية

زندان التهامي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: