الخميس , أكتوبر 22 2020

مطورو لقاحات كورونا يتكتمون على “تفاصيل مهمة”.. والعلماء قلقون

كتب حسن الشامي
حين جرى الإعلان، مؤخرا، عن وقف تجارب سريرية للقاح محتمل ضد كورونا، بسبب مرض أحد المتطوعين في الاختبار، لم يكشف مسؤولو الشركة البريطانية “أسترا زينيكا” عن تفاصيل ما وقع، واكتفوا بالحديث عن ذلك في اجتماع مغلق.
وبحسب ما نقلت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، فإن عددا من العلماء والباحثين يخشون ألا تبادر شركات الأدوية إلى تقديم بيانات مفصلة وكافية بشأن سلامة اللقاحات المرتقبة لأجل الحماية من فيروس كورونا المستجد الذي تحول إلى جائحة عالمية.
وأوضح المدير التنفيذي للشركة، باسكال ساريوت، أن المتطوع الذي مرض بشكل مفاجئ، يعاني اضطرابا شديدا على مستوى الجهاز العصبي، لكن المسؤول أشار إلى ما حصل خلال اجتماع مع البنك الاستثماري “جي بي مورجان”.
وأعلنت شركة “أسترازينيكا”، استئناف تجاربها السريرية مجددا في بريطانيا، دون أن تقدم أية تفاصيل بشأن تطور الحالة الصحية للمتطوع الذي مرض بشدة وكان سببا في توقف التجارب السريرية لبعض الوقت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: