الخميس , سبتمبر 24 2020

حفيد رئيس أمريكي سابق يسعى لاستخراج رفات جده

يحاول حفيد الرئيس الأمريكي الأسبق وارن جي هاردينغ، أستخراج رفات الرئيس الجمهوري لتأكيد علاقة القرابة بينهما.

وبحسب هيئة “بي بي سي”، أخبر جيمس بلايسينغ المحكمة بأنه يريد أن يثبت أصله بينما يعارض أعضاء آخرون من عائلة الرئيس الأمر، مؤكدين قبولهم بأدلة الحمض النووي التي أكدت أن والدة بلايسينغ، كانت ابنة هاردينغ ونان بريتون.

هاردينغ هو الرئيس التاسع والعشرين للولايات المتحدة، وكان على علاقة خارج نطاق الزواج مع بريتون قبل وأثناء رئاسته بين عامي 1921 و1923.

وظهرت قضية الزواج للعلن عقب وفاة هاردينغ بنوبة قلبية بينما كان لا يزال في منصبه عام 1923.

ووقع تطور كبير في أحداث القضية عام 2015، بعدما أكدت الاختبارات الجينية وجود تطابق بين الحمض النووي لبلايسينغ وحمض اثنين من أحفاد هاردينغ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: