الثلاثاء , سبتمبر 29 2020

سمير هاشم النقيب يكتب :افيقوا قبل ان تستفيقوا

مازال الشباب يتساقطون مقتلون يالكورونا هذه حقيقه لايمكن ان ننكرها ونتجاهلها ونحن مازلنا نتصافح ونتعانق والتوعيه اختفت او كادت واعتقدنا ان كورونا انتهت واصبحت تحت السيطره ” نعم هدئت” لكنها مازالت تفتك بشبابنا وتقتلهم عدد ليس بقليل ماتوا متأثرين بوبائهم الذى كتبه الله علينا
وبالرغم من ذلك نجد ان هناك مصافحه بالايدى وعناق يصاحبه القبلات والاحضان وانا مازلت اصرخ فى وجوههم بالله عليكم ارحمونا !!!! ارحموا انفسكم!!! ياسيدى ليس هناك حرج من عدم المصافحه اوالتقبيل
يسود بيننا حاله من الاستهتار واللامبالاه
ويعتقد الكثير منا ان كورونا اختفت
لا ياساده الوفيات هذه الايام كثرت وانتشرت بين الشباب ولا حياه لمن تنادى وبدا التوتر والقلق يدب فى قلوبنا مره اخرى
ستظل صرخاتى اليكم دوما حرصا عليكم حتى لا نجد انفسنا واقفون امام فقدنا لاحبابنا وذوينا
تحيه لمن كان السبب اليوم
ارجوكم افيقوا قبل ان تستفيقوا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: