الثلاثاء , سبتمبر 29 2020

بالوقفة الثانية..لجنة تسويات لأعضاء من الهيئة التدريسية ومساعديهم جامعة عدن تتهم وزارة المالية بالعرقلة وتهدد بالتصعيد.

كتب :منصور محمد شايع

نظمت صباح اليوم الثلاثاء الموافق 15/9/2020 في العاصمة عدن في مديرية خور مكسر امام بوابة وزارة المالية الوقفة الاحتجاجية الثانية لطالبي التسوية من أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم بجامعة عدن للمطالبة بتسوية رواتبهم.
واتهم المحتجون وزارة المالية بعرقلة التوجيهات الرئاسية وتوجيهات رئيس الوزراء ونائب رئيس الوزراء بخصوص تسوية رواتبهم على الرغم من تلبية كل الطلبات التي تطلبها وزارة المالية من جامعة عدن.
وشكا المحتجون من تدني اجورهم والذي قالوا انها لا تتجاوز ما بين 40 و 60 الف ريال والتي لا تكفي حتى مصروف أسبوع.
وأشار المحتجون ان وزارة المالية وعرقلتها تنفيذ التوجيهات الرئاسية وتوجيهات رئيس الوزراء ونائب رئيس الوزراء بخصوص تسوية رواتبهم على الرغم من تلبية كل الطلبات التي تطلبها وزارة المالية من جامعة عدن والتي تهدف إلى المماطلة وعرقلة تسوياتهم.
وأوضح المحتجون ان جميع المطالب والتصور قد رفعت للوزير في شهر يوليو الماضي بعد أن استوفوا جميع شروط وطلبات المالية ولكن للأسف الشديد الى الآن ما زال الوزير غير مبالي بكل تلك التوجيهات الرئاسية وتوجيهات رئيس الوزراء ونائب رئيس الوزراء.
واستغرب المحتجون عرقلة وزارة المالية ووزيرها تسوية أوضاعهم المالية.
وهدد المحتجون بالتصعيد وقالوا: ونتيجة لذلك سوف نستمر بالخطوات التصعيدية وبالطرق المشروعة الذي كفلها لنا القانون والدستور ضد وزارة المالية ومختصيها.
بدورهم قال د. محمد سعيد الصبيحي ممثل لجنة التسوية أن الذين يديرون وزارة المالية بالعقلية السابقة وكأنها ما زالت تدار من صنعاء وهو ما يعتبر استهداف لجامعة عدن، والتي تعتبر واجهة عدن في العملية التعليمية، لاستكمال مرحلة التدمير لعدن والجنوب عامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: