الثلاثاء , سبتمبر 29 2020

محمد بابو يكتب .. عودة الى السفح

محمد بابو(Mő Hamed)موريتانيا

عودة إلى السفح…


كلما صعدت وتناءيت عن الارض على أعلى الجبل ففي داخلك تضمر عودة إلى السفح…، تماما هذا ما يحدث لك وأن تغالب ذاك الشوق وتحسب أنك وصلت إلى نقطة اللاعودة وتتفاجئ بك تزمع العودة مجددا…نعم تعود..، تعود وأنت منكسر الخاطر خافض الجناح كليل المنظر وهائم البال لست تملك تفسيرا لما حدث وتكاد تنكر نفسك بل والمحيط من حولك.
كل أحبابي القدامى نسوني
فلا نوار تجيب أو عفراء
العائدون إلى السفح ربما أجبرهم الحنين أوركنت قلوبهم للماضي السحيق لكنه سيناريو ييتكرر في حياتنا بشكل ملفت دون وعي او انتباه
فلسان أحدهم :
إن حبي للأرض حبٌ بصيرٌوهواهم عواطـفٌ عمياء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: