الأحد , يونيو 20 2021

أكتبُ لأمضغ بأناةٍ….قصيده للشاعر ناصر علي

(1)
أكتبُ لأمضغ بأناةٍ لحم الحياة الغض
هل سأصل إلى سرِّها المنقوش على تعاريج نواتها الصلبة؟!

(2)
حين أكتب عن الميلاد
أُصيخ سمعي لعلِّي ألتقط صرختي
فلا أرجع سوي بصدي ضحكةٍ ساخرةٍ

(3)
حين أكتب عن الحبِّ
تعود الحياة شابةً
تحمرُّ وجنتاها
كلَّما غمست سَبَّابتي
فى حبر الموج المتلاطم فى عينيِّك

(٤)
حين أكتب عن الموت
أحفر لي ستة أقدامٍ
وأبتلع الأرض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: