الإثنين , أكتوبر 19 2020

الشاعرة زينب العزاوي تكتب : ذات فقد

ذات فقد
:
ارتطم رأسي بجدار
الحقيقة
فتدفقت الاحلام كما العطر
ملأت الاماكن
وانتشت كل الاحلام الهاربة
من رؤوس المتخمين
مثلي باللاشيء
علَّها تجد الرفقة والمواساة
معا
والتصقت بشغاف
القلب “فقط”
كل الأماني العاقرة
لأنها مؤمنة ان لا قلب يسعها
ك” قلبي”
كانت المسافة كافية
لألتقاط حلمٍ ضالٍ
على الاقل
غير ان هذا العصب العصي
على النسيان
اثبت عنفوانه
نسيَّ كل شيء
ولم ينسَ وجعه ابدا
كُنت معي٠٠
وانا ادخل في متاهة الغيب
كالتابوت كانت ٠٠
يسمونه ” الرنين”
واسميته ” الأنين”
كانت تتلعثم بشفاهي
ويرتُلها قلبي
ادعية مختزلة
ان ٠٠اتركني يارب
انجو لفترة قريبة
لأكمل حكايات مازالت تحبو
امنحني فرصة لزفاف
الوقت الذي اقتطعته من احشائي
امنحني الفرصة
لأفي بعهدٍ قطعته لأمي
وقد طال انتظارها هناك
حيث اللحظات تتكاثر
بشراهة
امنحني الفرصة
لأرمي شباكي
على غفوة اطفالي
عليّ اصطاد لهم
حلما جميلا
يكفيهم ليعيشوا بسلامٍ
لما تبقى
من العمر
ويقيهم حر التشتت
امنحني الفرصة
لأُلبِسَ حكاياتي اليتيمة
هذه ثوبا انيقا
لأزفها
لشاعرها المكتمل بروحي
امنحني الوقت يارب
لأترك كل شيء
وأغفو بباب رحمتك
دون وجع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: