الإثنين , أكتوبر 19 2020

الشاعر جمال العامري : هدير الظلام

_______ هدير الظلام _______
ثمّة صمتٍ يُصافح عُتمة الوقت ،
ويأس يُناجز عقارب الساعة ،
ووطن على حافة الخطر .
جيشٌ من الليل يُطارد الباعة المتجوليّن ،
الرصيف أضحى مِلكاً لحفنةٍ من اللصوص ،
جميعهم يتاجرون بدماء الأبرياء المُجففّة ،
كما يتاجرون بالغاز ،
وشبه مدينة تصطلي بالضّجر .
الجهل لا يكفّ عن الهدير ،
والثعالب تطوف بالكرم ،
صرخة مُعفرة بالفوضى تُضاجِع الّلجة ،
وزنابيل غجرية تختبىء في كهفٍ فاخر ،
تتبعهم إمرأة حُبلى بدمّ الآلِهة ،
وشيءٌ غامض كقلب الغُبار ،
وحياة شاحِبة ،
وقلب من حجر .
اليأس الذي كبرت ملامحه
يغتسل بنفحة البوح ،
يشدّ الرّحال معنا منذ الصّغر .
الرّجولة خلعت فستان فحولتها ،
آوت الى الصمت مجروحة ،
من حِمل عبء القبيلة
وخيبة شيوخ العهر والرذيلة
وأذناب البشر .
الزوايا ممتليئة بالفراغ
والوطن يمتلىء بكل التناقضات
التنافرات نبوءات مُلهمة
والتناقض ذخيرة للسفر ،
وطن ترعرعت فيه أحزمة الفقر
ومنابت الجريمة ،
يتقلب في عتمة الحرب ،
يكتب رسائل حبٍّ للقمر ،
وحدها الأغنية مفعمة بأنفاس الأمل
وثروةٍ قادمة ،
تأتي من رماد الجِياع ،
تُرتّب في هدير الظلام موعدنا المنتظر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: