الخميس , أكتوبر 22 2020

تفشي مرض التوحد الطفولي / بقلم الكاتب محمود عمرون

تفشي مرض التوحد الطفولي
كتب / محمود عمرون

طبقا لآخر إصدار من الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية، يمثل التوحد اضطرابا شديدا يظهر للمرة الأولى في مرحلة الطفولة المبكرة
ويعاني ما يقرب من خمسة وسبعين بالمائة من الأفراد المصابين بالتوحد التخلف العقلي، وأغلبهم من الذكور
بالإضافة إلى ذلك يعاني المصابون بالتوحد جميعهم أنواعا من القصور اللغوي الملحوظ الذي يصل في الحالات الشديدة إلى البكم التام
والعديد منهم لا يقيم روابط عاطفية قوية مع الآخرين، ويمارس الجزء الأكبر منهم أنشطة نمطية ومتكررة كتدوير الشعر والتصفيق بالأيدي وضرب الرأس
ويبدي كذلك ردود أفعال سلبية وحادة حتى تجاه التغيرات البسيطة التي تطرأ على البيئات المحيطة بهم

التوحد الذي كان يفترض ذات يوم انه حالة شديدة الندرة- اذ اشارت افضل التقديرات، في فترة ما قبل التسعينات، الى ان التوحد ينتشر بنسبة تقترب من 1 من بين 2500 فرد- صار يعتقد الان انه مرض يصيب ما يقرب من 1 من بين كل 150 شخصا

تبني مرشحا الحزبين الرئيسيين في انتخابات الرئاسة الامريكية عام 2008 وجهة النظر القائلة ان معدل انتشار التوحد يزيد على نحو هائل
ففي رد لجون ماكين على سؤال وجه له في لقاء بمقر احد المجالس المحلية عام 2008 قال: لا جدال في ان التوحد في زيادة مستمرة بين الاطفال، لكن السؤال هو: ما الذي يتسبب فيه؟ … هناك أدلة قوية تشير إلى أن لذلك علاقة قوية بمادة حافظة في اللقاحات
بارك أوباما قال لأنصاره في أحد التجمعات: لقد رأينا زيادة مذهلة في معدل الإصابة بالتوحد، ويخالط البعض الشك في أن لذلك صلة باللقاحات، ولعلي واحد من هذا البعض

مع ذلك، ثمة سبب قوي للشك في أن التوحد مستمر في الازدياد
أحد التفسيرات المحتملة لهذه الاستنتاجات هو التراخي الملحوظ للممارسات التشخيصية على مدار الوقت
فقد اشترط إصدار عام 1980 من الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية توفر 6 معايير من بين 6 في الأفراد لكي يصح تشخيص حالتهم بأنها توحد
وعلي النقيض، اشترط إصدار عام 1994 من الدليل نفسه
أن يتحقق في الافراد 8 معايير من 16 معيارا لجواز تشخيص حالاتهم بأنها توحد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: